Chamoun And Aoun

Opinions, Editorials and Discussion

Moderators: Abou Jamra, Prince Cadmus II

Post Reply
User avatar
haroun
senior member
Posts: 643
Joined: Sat Apr 08, 2006 10:46 pm
Location: Under the kharroube

Chamoun And Aoun

Post by haroun »

An Artcle from al Anwar:

Chanoun: Aoun doesn't like anyone but himself...


شمعون: لن تنزل للشارع والحكومة لن تسقط و(عيدية) بري ليست سوى مطالب حزب الله

اعتبر رئيس حزب الوطنيين الاحرار دوري شمعون ان رئيس مجلس النواب نبيه بري قدم عيدية هي كناية عن مطالب حزب الله من دون ان يكون مقتنعا بأنها ستفضي الى نتيجة.
ولفت شمعون في حديث الى جريدة (الانباء) الى ان المتحاورين من بين قوى 14 اذار يستيطعون المشاركة في جلسات التشاور في مجلس النواب، مؤكدين منذ البداية على حتمية الانطلاقة مما تم التفاهم حوله في الحوار سابقا، للبحث عن سبل تطبيقه، ثم يصار الى معالجة الملفات الاخرى العالقة.
وقال: ان بري صام، وصام، ثم فطر على بزاقة، مضيفا: كنا ننتظر نوعا آخر من المبادرات وهدية غير شكل، لكن بري قدم لنا في نهاية المطاف مطالب حزب الله، وهو كان يعد نفسه بأن يتمكن من تقديم اقتراح اهم مما طرح، الا ان الحزب لم يتجاوب، مما حدا به الاكتفاء بهذه المبادرة، من دون ان يكون مقتنعا بأن ذلك سيصل الى نتيجة.
وعما كان يجب ان تتضمن دعوة بري، قال: كان عليه ان يقترح حوارا حول سبل تطبيق ما تم التفاهم حوله سابقا بين المتحاورين، ثم يتم الانتقال الى الملفات الاخرى التي يجب ان تبحث.
وعن تحديد بري مدة اسبوعين للتشاور قال: بري ليس اكيدا من ان دعوته ستفضي الى نتيجة حول الملفين اللذين حصر التشاور بهما.
وعن كيفية تعامل قوى 14 اذار مع الدعوة، رأى انه لدينا النيات بالا نصعّب الامور، لئلا تصل الى لعبة الشارع، فهي ليست من مصلحة البلد، لا يحتاج لبنان الى مزيد من الخضات، لذا نعمل على تلطيف الاجواء. لم نكن نتوقع ان تأتي العيدية هكذا، وهي ابقيت مفاجأة.
الثلث المعطل مرفوض
واشار شمعون الى ان ما طرحه بري ليس في مكانه. فالبحث في قانون الانتخابات سابق لأوانه وهو نوع من إلهاء الناس. اما الاصرار على ادخال ثلث معطل في الحكومة فهو مرفوض كليا. فهل ندخل الدب الى كرمنا?
اضاف: الحكومة الحالية تسير الامور، وسط ما ورثناه سابقا، وحديثا، وما ادى اليه من مشكلات على مختلف الاصعدة. فهل نسمح بتركيبة حكومية، تشل حركة الدولة كاملة?
واعتبر انه يجب ان ينطلق اي استئناف للحوار من المسائل التي تم الاتفاق عليها. وإن كانت المشاركة فقط تحت العنوانين، اللذين حددهما بري فإنه ينبغي، ومن حيث المبدأ، الا تشارك قوى 14 اذار في جلسات التشاور. وهي تستطيع كذلك ان تشارك، وتنطلق من قيمة العودة الى اجندة الحوار المتفق عليها منذ البداية. لقد اكد بري لقوى 14 اذار ان هناك بعض الامور في القرار 1701 يجب ان تطبق، لكنه قدم مبادرة اتت متناقضة مع كل ذلك، وتهدف الى ادخال اطراف، لا تريد على الاطلاق تطبيق هذا القرار.
وحول مصير البلد في حال لم تنجح عملية التشاور قال: لنفترض انهم صعّدوا سياسيا، وعمدوا الى التظاهر. ماذا بعد? فهم لا يهتمون اساسا بما اصاب الاقتصاد، وحياة الناس، والثقة بلبنان. فان سمحنا لهم بأن يتمكنوا جيدا، فسيشلون الاوضاع كليا، وإن لم يصلوا الى التمكن بمسار الامور، فسيشلون البلد جزئيا. فهل سيسقطون الحكومة بالقوة? ام يقومون بانقلاب? انها احتمالات غير قابلة للتحقق عمليا. فحق التظاهر مضمون، لكن الشغب ممنوع. والقوى الامنية ستضبط اي اخلال بالامن، والا تحوّل المشاغبون خارجين على القانون.
وعن امكان تحول الامور الى مواجهة بين شارعين قال: لن ننزل الى الشارع، والحكومة لن تسقط.
وردا على سؤال حول المحكمة الدولية، قال شمعون: سيحاولون تطيير هذه المحكمة بادخال ثلث معطل الى الحكومة. الا ان ذلك لن يحصل، ولن يستطيعوا تعطيل اقرار المحكمة. قد يستقيلون من حكومة فؤاد السنيورة في اقصى الاوضاع.
وعن امكان استقالة وزيري حزب الله رأى انه لو كانا يريدان الاستقالة لأقدما عليها سابقا، وفي مطلق الاحوال، ان مرت المحكمة في لبنان، كان به، والا فسيقرها مجلس الامن الدولي تحت الفصل السابع.
اما عن اقامة قداسين في الذكرى السادسة عشرة لاغتيال داني شمعون، واحد برعاية حزب الاحرار، والثاني برعاية التيار الوطني الحر قال: اقامة قداس من قبل عون امر غريب، وقد حاول ان يثبت شعوره، فانهالت له دمعة، او اثنتان. ولو كانت عنده حقيقة هذه المشاعر، بشكل صحيح، وصادق حيال الشهيد داني، لكان عليه ان يعبّر عن الوفاء بزيارة قبر داني فور وصوله في 7 ايار من السنة الفائتة الى لبنان من باريس، قبل ان يزور قبر الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والدكتور سمير جعجع في سجنه لمكاسب سياسية.
اضاف: اقام عون هذا القداس مع مَن كانوا يعملون اساسا ليخربوا حزب الاحرار، ويتقيدون بأوامر، وتعليمات الاجهزة الامنية. اين هم اعضاء عائلة الشهيد داني في هذا القداس? الم يكن افضل بكثير لو تصرف عون منذ البداية تصرفا مثل الاوادم، وتعاون معي وحضر القداس الذي اقامه الحزب، بدل ان يقدم على تنفيذ كل هذه الكوميديا?
اضاف: اشار عون الى ان داني اغتيل في سريره. ولو ان الجنرال خصص بعضا من وقته، ليطلع على تفاصيل الاغتيال، ووقائعه، لكان ادرك ان داني قاوم قتلته، وأوقع احدهم على الارض، حتى اتى آخر، وقضى عليه. عون لم يعطِ لنفسه الوقت الكافي، ليعرف ما حصل، فهو لا يحب الا نفسه.


شمعون: حرام أن يعير احد عون أهمية لأن دواءه ليس عندنا بل في العصفورية
الجوزو: لقد سقط لبنان وسقطت حكوماته، بفضل إرهاب حزب الله
Post Reply